المنظمة العربية للتنمية الإدارية

 

أنشئت المنظمة العربية للتنمية الإدارية سنة 1961 كإحدى المنظمات المتخصصة المنبثقة عن جامعة الدول العربية لتتولى مسئولية التنمية الإدارية في المنطقة العربية. وطبقاً لاتفاقية إنشائها، تتحدد رسالة المنظمة في الإسهام في تحقيق التنمية الإدارية في الأقطار العربية بما يخدم قضايا التنمية الشاملة.
وفي سعيها لتحقيق هذه الرسالة، توجه المنظمة جهودها وتقدم خدماتها وبرامجها لحكومات الدول العربية الأعضاء في المنظمة، وعددها 22 دولة. ويتسع نطاق خدمات المنظمة كذلك ليشمل المنظمات الحكومية ومنظمات الأعمال والقطاع الخاص والقيادات الإدارية بمستوياتها الثلاثة الإشرافية والمتوسطة والتنفيذية.
ويعتبر المغرب بلدا نشيطا في المنظمة، إذ انتخب للمرة السادسة عضوا في مجلسها التنفيذي لمدة سنتين ابتداء من 2016.
وقد احتضنت بلادنا عدة دورات للمجلس التنفيذي والجمعية العمومية كما شاركت الوزارة في أنشطة المنظمة، وذلك كالتالي:

 

السيد محمد بنعبد القادر، وزير إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية يشارك في أشغال الدورة 109 للمجلس التنفيذي و الدورة ال56 للجمعية العمومية للمنظمة العربية للتنمية الإدارية، و المنعقدة بمدينة القاهرة يومي 24 و 25 أبريل 2019.

شارك السيد محمد بنعبد القادر، وزير إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية في أشغال المجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتنمية الإدارية، على مستوى الوزراء، في دورته (109) المنعقدة أمس، والدورة ال56 للجمعية العمومية للمنظمة، و المنعقدة أيام 24 و 25 أبريل 2019 بمدينة القاهرة، الجمهورية المصرية.


وتمحورت أشغال المجلس التنفيذي للمنظمة حول عدد من القضايا، منها على الخصوص، تنفيذ القرارات السابقة للمجلس، واستعراض إنجازات المنظمة لعام 2019، وبحث تقرير هيئة الرقابة المالية والإدارية عن أعمال المنظمة لعام 2018، وموقف سداد الدول والتزاماتها المالية تجاه المنظمة.


و قد أعلنت المنظمة العربية للتنمية الإدارية، عن عقد مؤتمرها السنوي ال19 يومي 17 و18 أكتوبر المقبل بمدينة مراكش، تحت شعار "متطلبات إقامة وتوطين البنية التحتية الذكية في الدول العربية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030".


وجرى بهذا الخصوص، على هامش أشغال الدورة ال56 للجمعية العمومية للمنظمة العربية للتنمية الإدارية ، يوم الخميس، بالقاهرة، توقيع مذكرة تفاهم بين المنظمة والوزارة المنتدبة المكلفة بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية. حيث وقع هذه الاتفاقية، السيد محمد بنعبد القادر، وزير إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، والمدير العام للمنظمة العربية للتنمية الإدارية السيد ناصر الهتلان القحطاني.


وللإشارة، فالمنظمة العربية للتنمية الإدارية، التي تأسست سنة 1961، هي إحدى الهيئات المتخصصة المنبثقة عن جامعة الدول العربية، هدفها المساهمة في تحقيق التنمية الإدارية في البلدان العربية بما يخدم قضايا التنمية الشاملة. وتوجه المنظمة جهودها وتقدم خدماتها وبرامجها لحكومات الدول العربية الأعضاء في المنظمة.

 

عقد اجتماع الجمعية العمومية للدورة الاستثنائية (56).

عقد اجتماع الجمعية العمومية الدورة الاستثنائية (56) بمقر المنظمة العربية للتنمية الإدارية بالقاهرة، جمهورية مصر العربية، يوم الخميس الموافق 25 أبريل 2019.

شارك في الاجتماع أصحاب المعالي الوزراء والسفراء ممثلي الدول الأعضاء في الجمعية العمومية (الأردن، الإمارات، البحرين، تونس، الجزائر، جيبوتي، السعودية، السودان، العراق، عمان، فلسطين، قطر، الكويت، ليبيا، مصر، المغرب، موريتانيا، اليمن).

وقد ناقش الاجتماع توصية المجلس التنفيذي في دورة الانعقاد (108) والخاصة بالتجديد للمدير العام لمدة أربع سنوات بداية من سبتمبر 2019، وبعد الاستماع لمداخلات ومواقف الدول الأعضاء المشاركين في الاجتماع، قرر أعضاء الجمعية العمومية الموافقة بالإجماع على تجديد التعيين للمدير العام لمدة أربع سنوات بداية من سبتمبر 2019.

 

اجتماعات المجلس التنفيذي للمنظمة الدورة العادية 109.

اختتمت أعمال اجتماعات المجلس التنفيذي للمنظمة الدورة العادية 109 والتي عقدت بمقر المنظمة بالقاهرة، جمهورية مصر العربية خلال الفترة 22-24 إبريل 2019.

وقد بدأت اجتماعات المجلس التنفيذي على مستوى السادة الخبراء يوم الاثنين الموافق 22 إبريل، ثم على مستوى الوزراء يوم الأربعاء الموافق 24 إبريل، وذلك برئاسة المملكة العربية السعودية، ومشاركة معالي الوزراء ورؤساء الوفود ممثلي الدول الأعضاء في المجلس التنفيذي (دولة الإمارات العربية المتحدة، جمهورية السودان، سلطنة عمان، دولة الكويت، جمهورية مصر العربية، والمملكة المغربية)، وبحضور الدكتور/ناصر الهتلان القحطاني-مدير عام المنظمة العربية للتنمية الإدارية، والأستاذ محمد خير مدير إدارة المنظمات والاتحادات العربية ممثل الأمانة العامة لجامعة الدول العربية.

وقد ناقش المجلس بنود جدول الأعمال والتي تضمنت متابعة تنفيذ القرارات السابقة والإجراءات التي اتخذتها الإدارة العامة، وتقرير إنجازات المنظمة للعام 2018، والحسابات الختامية والمركز النقدي والقوائم المالية للمنظمة، وتقرير مدقق الحسابات، وتقرير المراقب الداخلي لعام 2018، وتقرير هيئة الرقابة المالية والإدارية عن أعمال المنظمة لعام 2018، ورد الإدارة العامة على التقرير، وموقف سداد الدول الأعضاء والتزاماتها المالية تجاه المنظمة.، كما اعتمد المجلس التعديلات الخاصة بمشروع إطلاق جائزة من خلال المنظمة للتميز الحكومي العربي.

 

  • المؤتمر السنوي الثامن عشر للمنظمة العربية للتنمية الإدارية حول دور الحكومات العربية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة - مسقط 26 نونبر 2018-

أكد وزير إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، السيد محمد بنعبد القادر، خلال مشاركته بالمؤتمر الثامن عشر للمنظمة العربية للتنمية الإدارية، المنعقد بالعاصمة العمانية مسقط بتاريخ 6 نونبر 2018، حول موضوع "دور الحكومات العربية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030"، أن الجهود الإصلاحية المتواصلة بالمملكة المغربية، في مجال الحكامة العمومية، جعلتها مرجعا ونموذجا لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.


وأشار الوزير في مداخلة خلال الجلسة الأولى للمؤتمر إلى أن الحكومة المغربية، اعتمدت خطة وطنية طموحة، تتوخى تحقيق إصلاح شامل لنمط الحكامة العمومية، انطلاقا من المبادئ الدستورية والتوجيهات الملكية، التي جعلت ورش إصلاح الإدارة في صدارة الأولويات الوطنية، بما يجعل الإدارة "ليس مجرد أداة لتنفيذ السياسات الحكومية، بل رافعة أساسية لتطوير المرفق العام، وتعزيز النموذج التنموي المنشود.


وبعدما استعرض نتائج هذه الدينامية الإصلاحية، وفي مقدمتها تحسن مناخ الأعمال بالمغرب، ذكر الوزير بأن التقرير السنوي الأخير لمجموعة البنك الدولي، كشف عن تقدم المغرب بتسع درجات في التصنيف العالمي لمناخ الأعمال، مما جعله يحتل المرتبة 60 ضمن 190 دولة، والمرتبة الثانية في منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط، والمرتبة الثالثة على صعيد القارة الإفريقية، والمرتبة الأولى في شمال إفريقيا.


وأشار إلى أن مركز أهداف التنمية المستدامة لإفريقيا، أفاد بدوره في تقريره برسم سنة 2018، بأن المغرب يأتي في صدارة البلدان الإفريقية التي تتقدم في مجال تنفيذ الأهداف العالمية للتنمية المستدامة، وذلك بنسبة 66 في المئة على مستوى مؤشرات الإنجاز.


وعلى صعيد متصل، سجل بنعبد القادر، أن تحقيق أهداف التنمية المستدامة ضمن أجندة 2030، منوط بتدخل عدة فاعلين اقتصاديين واجتماعيين، سواء في القطاع الخاص أو القطاع العام، لكن الدور الأساسي يضيف الوزير، "يعود بالدرجة الأولى، إلى السلطات الحكومية التي تتولى مسؤوليات التمويل والتشريع وتحفيز الاستثمار وإعداد السياسات العمومية، وتنسيقها بغاية تحقيق أهداف التنمية المستدامة".


وفي هذا السياق، شدد الوزير، على أهمية الدور الذي يتعين على الحكومات أن تلعبه في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، من خلال الأجهزة الإدارية، والسياسات العمومية، والخدمات التي تقدم للمرتفقين وعموم المواطنين.
وكان بنعبد القادر، قد تدخل في الجلسة الأولى للمؤتمر، إلى جانب وزير الخدمة المدنية العماني الشيخ خالد بن عمر المرهوند ووزير الخدمة المدنية السعودي سليمان بن عبد الله الحمدان.


ويبحث المؤتمر الذي تنظمه المنظمة العربية للتنمية الإدارية، على مدى يومين، عدة محاور تتعلق بمستقبل أدوار الحكومات العربية في ما يتصل بتنمية وتحسين تنافسية الاقتصاديات الوطنية في ظل التحديات الدولية ومتطلبات العصر على طريق تحقيق أهداف التنمية المستدامة.


ويركز المؤتمر على أهداف وغايات التنمية المستدامة 2030 وآليات التخطيط وتوفير المتطلبات وكيفية تحسين أداء الحكومات في المفاصل الأساسية للاقتصادات العربية ذات التوجهات المتوافقة مع متطلبات العولمة والاهتمام باستعمال واسع النطاق للتكنولوجيا الحديثة.


ويهدف المؤتمر إلى المساهمة في تحفيز الحكومات والإدارات العامة في الدول العربية من أجل توظيف إمكاناتها وقدراتها باتجاه التكيف مع متطلبات العولمة لتحسين تموضع الاقتصاديات العربية خلال السنوات العشر المقبلة على طريق تحقيق أهداف خطة التنمية المستدامة 2030 وتوسيع آفاق التعاون مع المؤسسات الدولية المتخصصة.


وشارك في المؤتمر وزراء التنمية الإدارية العرب وكبار المسؤولين في المؤسسات الحكومية المعنية بمجال التنمية المستدامة وأعضاء مجالس برلمانية وقضائية من عدة دول عربية. ويذكر أن المنظمة العربية للتنمية الإدارية، التي يتولى السيد بنعبد القادر عضوية مجلسها التنفيذي، هيئة مستقلة متفرعة عن جامعة الدول العربية.

  • كلمة السيد محمد بنعبد القادر بمناسبة المؤتمر السنوي الثامن عشر للمنظمة العربية للتنمية الإدارية حول "دور الحكومات العربية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030". مسقط سلطنة عمان 26 نونبر 2018.

 

 

  • عقد المجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتنمية الإدارية الدورة العادية 108 بمدينة الدار البيضاء أيام 15 و16 و17 أكتوبر 2018.

وقد  انعقدت اجتماعات المجلس التنفيذي على مستوى السادة الخبراء يوم الاثنين 15 أكتوبر، ثم على مستوى الوزراء يوم الأربعاء الموافق 17 أكتوبر، وذلك برئاسة المملكة العربية السعودية، ومشاركة وزراء ورؤساء الوفود ممثلي الدول الأعضاء في المجلس التنفيذي (دولة الإمارات العربية المتحدة، جمهورية السودان، سلطنة عمان، دولة الكويت، جمهورية مصر العربية، والمملكة المغربية).


وقد ناقش المجلس بنود جدول الأعمال والتي تضمنت متابعة تنفيذ القرارات السابقة والإجراءات التي اتخذتها الإدارة العامة، وموقف سداد الدول الأعضاء والتزاماتها المالية تجاه المنظمة، واعتماد بعض اللوائح الداخلية للمنظمة ، كما استعرض المجلس قرارات المجلس الاقتصادي والاجتماعي في الدورة 102 المتعلقة بالمنظمة، ومن ضمنها المصادقة على اتفاقية إنشاء المنظمة، واعتماد الموازنة للعامين 2019-2020. كما اعتمد المجلس التصور الخاص بمشروع إطلاق جائزة باسم المنظمة في مجال التنمية الإدارية لتشجيع الممارسات والتجارب الإدارية.


عرف يوم الأربعاء 17 أكتوبر 2018، توقيع مذكرة تفاهم تروم تعزيز التعاون العلمي والتقني في المجالات ذات الاهتمام المشترك، بين وزارة إصلاح الإدارة و الوظيفة العمومية بالمغرب والمنظمة العربية للتنمية الإدارية.


و وقع هذه الاتفاقية ، التي جاءت على هامش أشغال الدورة 108 العادية للمجلس التنفيذي للمنظمة، كل من وزير إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية محمد بنعبد القادر ، والمدير العام للمنظمة ناصر الهتلان القحطاني.


وأشار السيد الوزير محمد بن عبدالقادر في كلمة له بالمناسبة، بأن هذه المذكرة تعكس جودة ومتانة العلاقات التي تربط بين المملكة والمنظمة، مضيفا أن هذا الاتفاق سيساهم في تعزيز المبادلات بين الطرفين، والاستفادة من خبرات هذه المنظمة من حيث إدارة الكفاءات وتكوين الأطر الإدارية.


و في جانب آخر، ذكر الوزير بإعادة انتخاب المغرب عضوا في المجلس التنفيذي للمنظمة خلال اجتماع أبريل الماضي بالقاهرة ، معتبرا أنه يعكس ثقة اعضاء المنظمة في المملكة، مما يشكل حافزا ليكون المغرب أكثر انخراطا في العمل العربي المشترك، لا سيما في المجالات ذات الصة بتطوير وتحديث الإدارة بما يخدم التنمية الشاملة في أقطار الوطن العربي.

 

  • انعقاد الدورة العادية (107) للمجلس التنفيذي والدورة العادية (55) للجمعية العمومية للمنظمة العربية للتنمية الإدارية بتاريخ 29 – 30 أبريل 2018 بالقاهرة.

شارك السيد محمد بنعبد القادر الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإصلاح الادارة وبالوظيفة العمومية في اجتماعي الدورة العادية (107) للمجلس التنفيذي والدورة العادية (55) للجمعية العمومية للمنظمة العربية للتنمية الإدارية، وذلك يومي 29 و30 أبريل 2018 بالقاهرة، إلى جانب وزراء التنمية الإدارية والخدمة المدنية للدول العربية الأعضاء في المجلس التنفيذي والجمعية العمومية للمنظمة وكذا ممثل جامعة الدول العربية.


وخلال هذه الاجتماعات، أشاد السيد الوزير بحجم إنجازات المنظمة العربية للتنمية الإدارية خلال سنة 2017، حيث تمكنت المنظمة من تحقيق إيرادات مهمة بفضل تركيزها على جودة الخدمات التي تقدمها.  كما عبر عن رغبة المملكة المغربية في توسيع مجالات التعاون مع المنظمة، وذلك من أجل تكثيف المشاركة الفاعلة في أنشطتها والاستفادة من برامجها.


وخلصت هذه الاجتماعات إلى اتخاذ عدة قرارات أهمها المصادقة على المشروع النهائي لتعديل اتفاقية إنشاء المنظمة والموافقة على فكرة إطلاق جائزة باسم المنظمة في مجال التنمية الإدارية لتشجيع الممارسات والتجارب الإدارية الناجحة. كما تم إعادة انتخاب المملكة المغربية لعضوية المجلس التنفيذي إلى جانب كل من المملكة العربية السعودية، وسلطنة عمان، وجمهورية السودان، ودولة الكويت، ودولة الإمارات العربية المتحدة، وجمهورية مصر العربية.

- جدول أعمال المجلس التنفيذي الدورة العادية (107).
- الجدول الزمني للمجلس التنفيذي الدورة العادية (107).

- جدول أعمال المجلس التنفيذي الدورة العادية (55).
- الجدول الزمني للمجلس التنفيذي الدورة العادية (55).

 

  • المؤتمر العربي الرابع للإصلاح الإداري والتنمية، المنظم تحت شعار: "الإدارة بين القطاعين الحكومي والخاص: نحو التميز المؤسسي"، خلال الفترة من 19 إلى 21 نونبر 2017 بأبو ظبي.

شارك السيد محمد بنعبد القادر، الوزير المكلف بإصلاح الإدارة وبالوظيفة العمومية، وعضو المجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتنمية الادارية  في أشغال المؤتمر العربي الرابع للإصلاح الإداري والتنمية،  الذي نظمته المنظمة العربية للتنمية الإدارية التابعة لجامعة الدول العربية، بتعاون مع وزارة شؤون الرئاسة بالإمارات تحت شعار: "الإدارة بين القطاعين الحكومي والخاص: نحو التميز المؤسسي" وذلك من 19 إلى 21 نونبر 2017 بأبو ظبي.
و قد تميز هذا اللقاء بتسليم درع المنظمة العربية للتنمية الإدارية للسيد محمد بنعبد القادر إلى جانب وزراء عرب مكلفين بالوظيفة العمومية، تكريما لهم على مشاركتهم في أشغال المؤتمر.
و للإشارة فقد تم اعتماد التوصية التي جاء بها السيد الوزير بشأن عقد المؤتمر المقبل تحت عنوان "أخلاقيات المرفق العمومي".

  • اجتماع الدورة العادية 106 للمجلس التنفيذي للمنظمة المنعقد خلال الفترة من 18 إلى 20 أكتوبر 2017 بالرباط:

- جدول الأعمال

 

  • اجتماعي الدورة العادية 105 للمجلس التنفيذي والدورة الاستثنائية 54 للجمعية العمومية للمنظمة المنعقدين خلال الفترة من 10 إلى 13 ماي 2016 بالدار البيضاء:

- جدول أعمال المجلس التنفيذي
- جدول أعمال الجمعية العمومية
 

  • اجتماع الدورة العادية 104 للمجلس التنفيذي للمنظمة المنعقد خلال الفترة من 17 إلى 19 أكتوبر 2016 بالقاهرة:

- جدول الأعمال
 

  • اجتماعي الدورة العادية 103 للمجلس التنفيذي والدورة العادية 53 للجمعية العمومية للمنظمة المنعقدين خلال الفترة من 9 إلى 12 مايو 2016 بالدار البيضاء:

- جدول أعمال  للمجلس التنفيذي.

- جدول أعمال الجمعية العمومية
 

  • اجتماع الدورة العادية 102 للمجلس التنفيذي للمنظمة المنعقد خلال الفترة من 24 إلى 26 نوفمبر 2015 بالدار البيضاء:

- جدول أعمال المجلس التنفيذي .

 

  • اجتماعي الدورة العادية 101 للمجلس التنفيذي والدورة الاستثنائية 52 للجمعية العمومية للمنظمة المنعقدين خلال الفترة من 20 إلى 23 أبريل 2015 بالقاهرة:

- جدول أعمال للمجلس التنفيذي .

- جدول أعمال الجمعية العمومية
 

  • اجتماع الدورة العادية 100 للمجلس التنفيذي للمنظمة خلال الفترة من 27 إلى 29 أكتوبر 2014 بالرباط:

- جدول أعمال للمجلس التنفيذي .

  

كل إصدارات الوزارة، كتيبات، دراسات، دلائل، النظام الأساسي العام للوظيفة العمومية ... رهن إشارتكم

مقترحات

من أجل خدمة أفضل

طلب المعلومات

لتزويدكم بمعلومات أدق