مستجدات

انعقاد الدورة العادية (110) للمجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتنمية الإدارية بالمغرب.

عقد المجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتنمية الإدارية، أشغال دورته العادية 110 خلال الفترة الممتدة من 14 إلى 16 أكتوبر 2019، بمدينة مراكش.


وفي مقدمة المواضيع التي ناقشها خلال هذه الدورة للمجلس التنفيذي على مستوى السادة الوزراء وكذلك المندوبين والخبراء، متابعة تنفيذ القرارات السابقة والإجراءات التي اتخذتها الإدارة العامة،  و اختيار مكتب تدقيق حسابات جديد لعامي 2020 – 2021 و موقف سداد الدول والتزاماتها المالية تجاه المنظمة و مذكرة باعتماد بعض اللوائح الإدارية الداخلية للمنظمة العربية للتنمية الإدارية و مناقلة نظامية بين الأبواب و أخيرا تحديد موعد ومكان انعقاد اجتماعات المجلس التنفيذي و الجمعية العمومية.


وقد حضر هذا الاجتماع الهام الذي يحتضنه المغرب، السادة الوزراء ممثلي الدول الأعضاء في المجلس التنفيذي والذي  يضم إلى جانب المملكة المغربية، كلا من المملكة العربية السعودية التي تتولى رئاسة المجلس، وجمهورية مصر العربية، والمملكة الأردنية الهاشمية، ودولة الإمارات العربية المتحدة، وسلطنة عمان، ودولة الكويت. ويعتبر المجلس هيئة تقريرية يجتمع كل ستة أشهر في دورات عادية، ويتم تجديد أعضائه السبعة كل سنتين من طرف الجمعية العمومية التي تضم في عضويتها كل الدول العربية.


وفي سعيها لتحقيق هذه الرسالة، توجه المنظمة جهودها وتقدم خدماتها وبرامجها لحكومات الدول العربية الأعضاء في المنظمة، وعددها 22 دولة. ويتسع نطاق خدمات المنظمة كذلك ليشمل المنظمات الحكومية ومنظمات الأعمال والقطاع الخاص والقيادات الإدارية بمستوياتها الثلاثة الإشرافية والمتوسطة والتنفيذية.


ويعتبر المغرب عضوا فعالا  في المجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتنمية الإدارية منذ سنة 2006 ، حيث يتم تجديد عضويته منذ ذلك التاريخ عن طريق الانتخابات ، كما يشارك بانتظام في جميع دورات المجلس التنفيذي ، ويحتضن كثيرا من اجتماعاته بالرباط ، فضلا عن الأنشطة المتنوعة التي تنفذها المنظمة في مختلف المدن المغربية.

كل إصدارات الوزارة، كتيبات، دراسات، دلائل، النظام الأساسي العام للوظيفة العمومية ... رهن إشارتكم

مقترحات

من أجل خدمة أفضل

طلب المعلومات

لتزويدكم بمعلومات أدق