ندوات وتظاهرات

انعقاد الاجتماع الثاني للجنة الوطنية لمكافحة الفساد.

ترأس السيد سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، والسيد محمد بنعبد القادر، الوزير المكلف بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، الاجتماع الثاني للجنة الوطنية لمكافحة الفساد، الذي التأم بحضور ممثلي وأعضاء اللجنة، وذلك يوم الجمعة 15 فبراير 2019.


شكل هذا الاجتماع، الذي عرف تقديم التقرير التركيبي السنوي المتعلقة بحصيلة تتبع المشاريع المندرجة ضمن الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد برسم سنة 2018، ومشروع برنامج 2019، مناسبة للوقوف على مجمل المنجزات والمكتسبات المحققة في مجالات تعزيز قيم النزاهة، وتخليق المرافق العمومية، وإصلاح الإدارة، وترسيخ مبادئ الحكامة الجيدة، والتي توجت بتحسين ترتيب المغرب على مستوى المؤشرات الدولية ذات صلة بالفساد، وإحراز تقدم في البرامج المندرجة ضمن الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد، وتتصل بتحسين خدمة للمواطن وبنية الاستقبال، ورقمنة الخدمات الإدارية، ودعم الشفافية والوصول إلى المعلومات، وتعزيز الأخلاقيات، وتكريس الرقابة والمساءلة، وتقوية المتابعة والزجر، والارتقاء بمنظومة الصفقات العمومية، فضلا عن تعزيز نزاهة القطاع الخاص، وبلورة برامج تواصلية للتحسيس والتوعية، وترسيخ ثقافة مكافحة الفساد في مؤسسات التربية والتكوين.


يذكر أن اللجنة الوطنية لمكافحة الفساد أحدثت بمقتضى مرسوم رقم 2.17.264 الصادر في 28 من رمضان 1438 (23 يونيو 2017)، يرأسها رئيس الحكومة، وتضم في عضويتها عدد من القطاعات الحكومية والهيئات والمؤسسات العمومية. وتناط بها مهام تقديم المقترحات بشأن التدابير والإجراءات الرامية إلى تعزيز النزاهة ومكافحة الفساد ذات الأولوية، ومواكبة القطاعات المعنية في تفعيل برامج السياسة العمومية المتعلقة بمكافحة الفساد، واتخاذ التدابير الازمة لضمان التقائيتها وانسجامها.

كل إصدارات الوزارة، كتيبات، دراسات، دلائل، النظام الأساسي العام للوظيفة العمومية ... رهن إشارتكم

مقترحات

من أجل خدمة أفضل

طلب المعلومات

لتزويدكم بمعلومات أدق