مستجدات

أشغال الندوة الإقليمية الموجهة للأطر العليا للإدارة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حول موضوع: "إرساء مرفق عمومي أقرب من المواطن: النماذج والممارسات الجيدة "

ترأس السيد محمد بنعبد القادر، الوزير المكلف بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، يوم الأربعاء 12 يونيو 2019، بمدينة مراكش، افتتاح أشغال الندوة الجهوية للأطر العليا للإدارة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (Campus Unidem Maroc)، المنظمة بتعاون مع اللجنة الأوروبية للديمقراطية والقانون (لجنة البندقية – Commission de Venise)، حول موضوع "إرساء مرفق عمومي أقرب من المواطن: النماذج والممارسات الجيدة".

وفي كلمة له بهذه المناسبة، أكد السيد الوزير أن إرساء مرفق عمومي يتسم بالفعالية والنجاعة، ويضع المواطن في صلب انشغالاته، يستلزم اعتماد نموذج حكامة يتأسس على عدة مقومات، من بينها تكريس سيادة القانون، وتوفير خدمات عمومية على قدم المساواة، ودعم شفافية والانفتاح، وربط المسؤولية بالمحاسبة. كما ذكر، في هذا الصدد، بالمشاريع والأوراش الكبرى التي أطلقتها الوزارة لتجسيد هذا النموذج كممارسة فعلية، لاسيما ميثاق اللاتمركز الإداري، والقانون رقم 31.13 المتعلق بالحق في الحصول على المعلومات، ومشروع إحداث بارومتر لقياس رضى المرتفقين عن الخدمات العمومية المقدمة لهم.

وقد عرفت أشغال هذه الندوة تنظيم عدة جلسات تداول خلالها المشاركون حول مجموعة من المواضيع المتعلقة بإدارة القرب وتحسين العلاقة مع المرتفق، لاسيما سبل تعزيز الولوج إلى الخدمات الإدارية وتعميمها على سائر أرجاء التراب الوطني، ودور مختلف هيئات ومؤسسات الدولة في تنزيل ورشي اللاتمركز واللامركزية، إضافة إلى التحديات الراهنة في مجال تحديث الإدارة وتجريد الخدمات العمومية من طابعها المادي.    

وتجدر الإشارة إلى أن مشروع  "Campus Unidem Maroc» أعد بشراكة بين لجنة البندقية ووزارة إصلاح الإدارة الوظيفة العمومية بهدف دعم قدرات أطر الإدارة العمومية في منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط عبر تنظيم دورات تكوينية في مجالات سيادة القانون وحماية حقوق الإنسان وترسيخ مبادئ الحكامة الجيدة.

كل إصدارات الوزارة، كتيبات، دراسات، دلائل، النظام الأساسي العام للوظيفة العمومية ... رهن إشارتكم

مقترحات

من أجل خدمة أفضل

طلب المعلومات

لتزويدكم بمعلومات أدق