مستجدات

المغرب يشارك بأوتاوا في أشغال القمة العالمية للشراكة من أجل الحكومة المنفتحة.

افتتحت القمة العالمية للشراكة من أجل الحكومة المنفتحة أشغالها، يوم الأربعاء 29 ماي 2019 بمدينة أوتاوا بكندا، بمشاركة وفد مغربي يرأسه الوزير المكلف بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، السيد محمد بنعبد القادر.


وتميز حفل الافتتاح بمناقشة تمحورت حول موضوع "الحكومة المنفتحة والشفافية"، بحضور رئيس الوزراء الكندي، جوستن ترودو، حيث ركزت المناقشة أساسا على مكانة وسائل الإعلام في العملية الديمقراطية وتنظيم منصات شبكات التواصل الاجتماعي.


ودعا السيد ترودو، في هذا الصدد، الحكومات إلى توخي الحذر في تنظيم منصات شبكات التواصل الاجتماعي التي يتم وضعها في إطار مكافحة خطابات الكراهية التي يتم ترويجها عبر الإنترنت.


وعرف هذا الحدث الدولي حضور أزيد من 2.000 مشارك يمثلون أزيد من 100 بلد، من أجل تبادل الخبرات والأفكار ومحاولة إيجاد حلول لتعزيز حكومات أكثر انفتاحا وشفافية في هذه الظرفية التي تتسم بتغيرات تكنولوجية.


ويتعلق الأمر بوزراء ومسؤولين كبار وممثلي المجتمع المدني، وكذا خبراء وأكاديميين، للمشاركة أيضا في ورشات حول المواضيع المدرجة في جدول أعمال اللقاء.


كما شمل البرنامج أزيد من مائة نشاط، لاسيما الجلسات العامة والأنشطة الموازية والموائد المستديرة، والتي تناولت مواضيع مثل المشاركة في صنع القرار، وإدماج الفئات الهشة في السياسات العمومية ودراسة تأثير السياسات على الحياة اليومية للمواطنين، فضلا عن مكافحة المعلومات المضللة والتضليل، والحكومة المنفتحة والنسائية، والذكاء الاصطناعي، وسيادة المعطيات والعدالة المنفتحة.


ويضم الوفد المغربي ممثلين عن القطاعات الوزارية واللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي والمجتمع المدني ومؤسسة البرلمان.
وشارك السيد محمد بنعبد القادر وزير إصلاح الإدارة و الوظيفة العمومية خلال هذه القمة في المائدة المستديرة المخصصة للحكومة المنفتحة بإفريقيا، كما سيجري مباحثات ولقاءات ثنائية مع عدد من المسؤولين الكنديين.


يذكر أن المغرب، الذي انضم رسميا إلى مبادرة الشراكة من أجل الحكومة المنفتحة في 26 أبريل 2018، اعتمد مخطط عمل وطني للحكومة المنفتحة للفترة 2018- 2020 يتضمن 18 التزاما في مجالات الحصول على المعلومات وشفافية الميزانية والمشاركة المواطنة والنزاهة ومحاربة الفساد والتواصل والتحسيس.

كل إصدارات الوزارة، كتيبات، دراسات، دلائل، النظام الأساسي العام للوظيفة العمومية ... رهن إشارتكم

مقترحات

من أجل خدمة أفضل

طلب المعلومات

لتزويدكم بمعلومات أدق