مستجدات

مراسيم انطلاق الأيام التأطيرية التواصلية لصندوق تحديث الإدارة العمومية (FOMAP).

ترأس السيد محمد بنعبد القادر، الوزير المكلف بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، يوم الثلاثاء 09 أبريل 2019، مراسيم انطلاق الأيام التأطيرية التواصلية لصندوق تحديث الإدارة العمومية (FOMAP)، والدورة الثالثة عشر (13) لتلقي المشاريع الإصلاحية للصندوق برسم سنة 2019، قصد دعم القطاعات الوزارية في تفعيل الأوراش والمبادرات الإصلاحية المندرجة ضمن الخطة الوطنية لإصلاح الإدارة 2018-2021.


يعتبر صندوق تحديث الإدارة العمومية آلية مواكبة تساهم في تقديم الدعم المالي لإنجاز المشاريع القطاعية التي من شأنها أن تدفع بالمسار الإصلاحي نحو إحداث تحولات هيكلية، إن على الصعيد التنظيمي والتدبيري، أو على الصعيد التخليقي والرقمي، قصد تطوير المرفق العام والخدمات العمومية.


 ويهدف هذا الصندوق إلى دعم المشاريع الإصلاحية الرامية إلى تأهيل الإدارة وتطوير جودة الخدمات وتشجيع المشاريع ذات البعد الابتكاري، واستثمار التجارب الناجحة وتعميمها، وكذا إشاعة قيم المنافسة بين القطاعات الوزارية لإصلاح الإدارة.


وتتميز هذه السنة بتنظيم دورة تكوينية، تمتد من 09 إلى 12 أبريل 2019، ستخصص لعرض منهجية إعداد وتصميم المشاريع وكيفية تتبع إنجازها وتقييمها وذلك بالاعتماد على الأهداف والمؤشرات الكمية والنوعية والنتائج المنتظرة من هذه المشاريع. ويأتي تنظيم هذه اللقاءات التأطيرية والتواصلية في إطار المقاربة التشاركية التي تنهجها وزارة إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية والمرتكزة على الحوار المتواصل والإشراك لكل الفعاليات على جميع المستويات.


كما سيتم برسم هذه السنة إيلاء عناية خاصة للمشاريع ذات الطابع الابتكاري، من خلال دعم المبادرات المرتبطة بإيجاد حلول جديدة ومبتكرة، على مستوى استراتيجيات ومناهج التنظيم والتدبير وتصاميم مستحدثة لتقديم خدمات عمومية ذات قيمة مضافة، ولاسيما التي تعتمد تكنولوجيا المعلومات، وتستمد قوتها من الانتظارات المستقاة من المعنيين بهذه الخدمات العمومية ومن الممارسات الناجعة المعمول بها بالقطاع الخاص وكذا على المستوى الدولي، وستحظى بدعم الصندوق برسم سنة 2019 المشاريع المندرجة ضمن المحاور التالية:

  • تطوير نجاعة الموارد البشرية بالإدارات العمومية
  • دعم النوع الاجتماعي بالوظيفة العمومية
  • دعم تنمية الإدارة الإيكولوجية
  • دعم ورش اللاتمركز الإداري
  • تحسين جودة الاستقبال بالمرافق العمومية
  • تطوير الخدمات الإلكترونية
  • دعم التبادل الالكتروني للمعلومات
  • دعم النزاهة والأخلاقيات
  • دعم التواصل المؤسساتي وإتاحة الولوج إلى المعلومات العمومية
  • المشاركة المواطنة
  • دعم المبادرات المرتبطة بإيجاد حلول جديدة ومبتكرة على مستوى الاستراتيجيات ومناهج التنظيم والتدبير وتقديم الخدمات العمومية

كما تجدر الإشارة، انه تم هذه السنة، إدراج محورين جديدين يتعلقان باللاتمركز الإداري وبالمشاركة المواطنة، فضلا على الانفتاح على اقتراحات ومبادرات ابتكارية أخرى ذات قيمة مضافة عالية.

كل إصدارات الوزارة، كتيبات، دراسات، دلائل، النظام الأساسي العام للوظيفة العمومية ... رهن إشارتكم

مقترحات

من أجل خدمة أفضل

طلب المعلومات

لتزويدكم بمعلومات أدق