مستجدات

الملتقى الوطني للوظيفة العمومية العليا.

ترأس السيد سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، والسيد محمد بنعبد القادر، الوزير المكلف بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، أشغال الملتقى الوطني للوظيفة العمومية العليا، الذي نُظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله حيث وجه جلالته رسالة ملكية إلى المشاركين في هذا الملتقى تلاها السيد عبد اللطيف المنوني، المستشار الملكي، أمام الحضور المتميز. وذلك يوم 27 فبراير 2018 بقصر المؤتمرات بالصخيرات.


ويهدف هذا الملتقى، الذي شارك في أشغاله ازيد من 600 مشارك وعدد من الوزراء وكبار المسؤولين من كتاب عامين ومفتشين عامين ومديرين مركزيين وجهويين وخبراء، وكذا وممثلين للمركزيات النقابية، إلى فتح وتعميق النقاش حول منظومة الوظيفة العمومية العليا، من خلال تحديد أوجه القصور والاختلالات التي تشوبها، وبحث إمكانيات التطوير المتاحة، مع استلهام التجارب الدولية الناجحة والممارسات الجيدة الجاري بها العمل في القطاع الخاص، والخروج بمقترحات وتوصيات في هذا الشأن. 


ومن المعلوم أن إصلاح الوظيفة العمومية العليا يعتبر مدخلا أساسية لإصلاح منظومة الوظيفة العمومية، وذلك اعتبارا للدور المحوري الذي يلعبه كبار المسؤولين بالإدارات العمومية والمؤسسات العمومي، لاسيما في تصور ووضع وتنفيذ السياسات العمومية، وفي دعم مشاريع الإصلاح وقياد التغيير بالمرفق العام.

كل إصدارات الوزارة، كتيبات، دراسات، دلائل، النظام الأساسي العام للوظيفة العمومية ... رهن إشارتكم

مقترحات

من أجل خدمة أفضل

طلب المعلومات

لتزويدكم بمعلومات أدق