مستجدات

توقيع مذكرة تفاهم بين لجنة البندقية ووزارة اصلاح الادارة والوظيفة العمومية، بفينيسيا

محمد بنعبد القادر " المغرب يعيش على وقع جيل جديد من الاصلاحات المؤسساتية والسياسية"

وقع الوزير محمد بنعبد القادر المكلف بإصلاح الادارة والوظيفة العمومية، مساء الجمعة  6 اكتوبر 2017، في اجتماع الدورة المائة واثنا عشر (112) للجنة الاوروبية للديمقراطية والقانون بفينسيا، مذكرة تفاهم بين اللجنة ووزارة اصلاح الادارة والوظيفة العمومية، من اجل تعزيز اواصر التعاون المثمر بين الموقعين .

وبموجب هذه الاتفاقية، التي حضر مراسيم توقيعها  سفير المملكة المغربية بروما السيد حسن أبو أيوب، واعضاء اللجنة وممثلين عن البرلمان الاوروبي،  سيعمل الطرفان على تعزيز التعاون من خلال تنفيذ برنامج تعزيز القدرات القانونية لكبار اطر الادارة العمومية من منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا، كما ستعمل على تسهيل احداث فضاء تبادل التجارب وتعزيز الروابط بين المشاركين .

وفي كلمة القاها محمد بنعبد القادر بالمناسبة، رحب فيها بوضع البرلمان المغربي "كشريك من أجل الديمقراطية" لدى الجمعية البرلمانية التابعة لمجلس اوروبا، والذي يختله منذ يونيو 2011 بستراسبورغ.

وذكر  بن عبدالقادر، وزير إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، أن هذا الوضع الجديد الذي أحرزه المغرب،" يخول للبرلمانيين المغاربة حق حضور أشغال الجمعية البرلمانية التابعة للاتحاد الأوروبي، من دون حق التصويت والمشاركة في أشغال اللجان التابعة للجمعية لتدارس القضايا ذات الاهتمام المشترك".

وأضاف بنعبد القادر أن،" المملكة المغربية قامت بإصلاحات بناءة استهدفت بلورة أفكار جديدة استنادا إلى توجهات صاحب الجلالة الملك محمد السادس، والمبادئ والقيم المنصوص عليها في الدستور المغربي لسنة 2011، الذي يضمن حماية حقوق الإنسان والديمقراطية التشاركية وتعزيز الحكامة الجيدة".

وقال الوزير المكلف بإصلاح الادارة والوظيفة العمومية، أن "المملكة المغربية تعيش على وقع جيل جديد من الإصلاحات المؤسساتية والسياسية ذات تأثير عميق، تمليها التوجهات الملكية التي تعطي دفعة قوية لدينامية هذه الإصلاحات، قوامها نظام دستوري ديمقراطي".

 

كل إصدارات الوزارة، كتيبات، دراسات، دلائل، النظام الأساسي العام للوظيفة العمومية ... رهن إشارتكم

مقترحات

من أجل خدمة أفضل

طلب المعلومات

لتزويدكم بمعلومات أدق